الإثنين , 26 فبراير 2024
الرئيسية / مقالات / مظاهرات في ليبيا وشجب حكومي لقصف الاحتلال مستشفى في غزة

مظاهرات في ليبيا وشجب حكومي لقصف الاحتلال مستشفى في غزة

وصف رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة قصف الاحتلال الإسرائيلي لمستشفى المعمداني في قطاع غزة بالجريمة الوحشية.

وأكد الدبيبة في كلمة له اليوم الأربعاء، أن ما يحدث في غزة من حصار خانق واستخدام للأسلحة المحرمة الدولية هو إبادة جماعية وجريمة حرب مكتملة الأركان.

وأشار إلى أن “الدعم اللامحدود واللاإنساني للاحتلال الإسرائيلي وتعاطف الإعلام الغربي وتحيّزه، يكشف الأكاذيب التي يروّجها دعاة الحريات”.

وأكد الدبيبة أن “ليبيا لن تدّخر جهدا شعبا وحكومة في تقديم المساعدات وإيصالها إلى أهالي غزة”، وقال: “قضية فلسطين تستدعي اتخاذ موقف عربي حاسم وموحد لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة”.

وكان الدبيبة قد أعرب في تغريدة عقب القصف، عن استنكاره لجرائم الاحتلال مطالبا كافة دول العالم والدول الكبرى خاصة بإيقافها وفتح ممرات لإدخال المساعدات الإنسانية للقطاع المحاصر.

وقال الدبيبة: “إن استهداف المرافق الطبية والمدنية هو جريمة حرب”، مشددا على “وجوب أن يتوقف هذا العدوان.”

من جهته وصف رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي استهداف مستشفى المعمداني في غزة بأنه عمل وحشي وجبان.

وعبّر المنفي في تصريحات لتلفزيون “الأحرار” عن رفضه محاولات التهجير الجديد للشعب الفلسطيني التي تهدف لضرب الأمن القومي العربي.

ودعا المنفي المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه المدنيين وإيقاف نزيف الدم غير المبرر وفتح ممرات آمنة لإدخال المساعدات، مؤكدا دعم ليبيا المطلق للشعب الفلسطيني في جامعة الدول العربية.

بدورها، استنكرت وزارة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية جرائم الاحتلال الإسرائيلي وإبادته الجماعية بحق المدنيين بغزة.

وأكدت الخارجية في بيان لها، أن قصف الاحتلال المتعمد لمشفى المعمداني هو جريمة حرب يجب أن يعاقَب مرتكبوها.

ودعت الخارجية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الأخلاقية والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف عدوانه فورا.

وجددت الخارجية تأكيد موقف ليبيا الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة لمطالب شعبها الشقيق في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وتزامنا مع ذلك، خرجت مظاهرات شعبية غاضبة في كل من العاصمة طرابلس ومصراتة للتنديد بقصف قوات الاحتلال الإسرائيلي، داعية الحكومة إلى الوقوف مع الشعب الفلسطيني وقطاع غزة.

وطالب المتظاهرون في مصراتة كافة السلطات وعلى رأسها حكومة الوحدة الوطنية، بإعلان دعم حركة المقاومة في غزة، وقطع العلاقات والتعاون مع الدول الغربية الداعمة للعدوان الإسرائيلي.

وعبر اتحاد طلاب جامعة طرابلس عن استنكارهم للقصف الإسرائيلي، واصفين ذلك بأنه عمل الإرهابي، مبديًا استغرابه مما وصفه بـ صمت الحكومات العربية والمجتمع الدولي.

وأعلن متحدث وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، مساء أمس الثلاثاء، أن “ما يزيد على الـ500 شهيد” ارتقوا في قصف إسرائيلي استهدف المستشفى الأهلي العربي “المعمداني” في القطاع.

وقال القدرة في تصريحات خاصة أدلى بها للأناضول، إن “ما يزيد على الـ500 فلسطيني قتلوا خلال قصف إسرائيلي استهدف محيط المستشفى الأهلي العربي (المعمداني) في غزة”.

وبحسب تقرير لوكالة الأناضول، فإن آلاف الفلسطينيين النازحين يوجدون في ساحات ومحيط المستشفى الذي تعرض للقصف.

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن الطائرات الإسرائيلية “شنت غارة على المستشفى الكائن بحي الزيتون بغزة أثناء تواجد آلاف المواطنين النازحين الذين لجأوا إليه، بعد أن دمرت منازلهم، وبحثوا عن مكان آمن”.

ووفق الوكالة فقد “أظهرت مقاطع فيديو، مركبات الإسعاف وهي تنقل الشهداء والمصابين، بالإضافة إلى اندلاع حريق جراء القصف”.

من جهتها، قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن “مجزرة المشفى الأهلي وسط قطاع غزة جريمة إبادة جماعية”.

وأضافت في بيان وصل الأناضول: “المجزرة المروعة التي نفذها الاحتلال الصهيوني في المشفى الأهلي العربي وسط قطاع غزة جريمة إبادة جماعية تكشف مجددا حقيقة هذا العدو وحكومته الفاشية وإرهابها، وتفضح الدعم الأمريكي والغربي لهذا الكيان”، على حد قولها.

ودعت الحركة المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية إلى “تحمل مسؤوليتهم والتدخل الفوري العاجل لوقف غطرسة الاحتلال وجيشه الفاشي، ومحاسبته على ما يقترفه من إبادة جماعية منذ أحد عشر يوما”.

ولليوم الثاني عشر على التوالي، تشن “إسرائيل” غارات مكثفة على غزة، وتقطع إمدادات المياه والكهرباء والغذاء والأدوية عن القطاع؛ بموازاة مداهمات واعتقالات إسرائيلية مكثفة في مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة ردا على عملية “طوفان الأقصى” التي أطلقتها حركة حماس وفصائل فلسطينية في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لمدة عام

اعتمد مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، قرارًا «بالإجماع» تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في …